خريطة مجال تعليم اللغة العربية كلغة ثانية

ندوة عالمية لاتحاد مدرسى اللغة العربية بأندونيسيا

نظم اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا ندوة افتراضية عالمية وهي الندوة الثانية في خلال هذا الشهر المبارك تحت الموضوع “خريطة مجال تعليم اللغة العربية كلغة ثانية”. وذلك في يوم السبت، 9 مايو 2020 في تمام الساعة الثامنة حتى العاشرة مساء بتوقيت إندونيسيا الغربية عبر تطبيقة غوغل ميت.

لقد شارك في الندوة باحثون وخبراء لغويون وأساتذة اللغة العربية من الجامعات والمدارس والمعاهد داخل إندونيسيا وخارجها وعددهم أكثر من225 مشاركا والمشاركون من خارج إندونيسيا هم من المملكة العربية السعودية والهند وباكستان وماليزيا وسلطنة عمان وسوريا ومصر ورأست الندوة الأستاذة ريتا فبريانتا رئيسة اللجنة المنظمة للندوة وهي مدرسة اللغة العربية بجامعة بوكيت تنجي الإسلامية الحكومية بسومطرة الغربية ومنسقة قسم الطاقة البشرية بالاتحاد وتساعد في إدارتها الدكتورة زكية عارفة من جامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية الحكومية في إندونيسيا.

وكان المحاضر الرئيسي بها سعادة الأستاذ وليد السيد، وهو مدير مركز الديوان لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ومنسق قسم اللغة العربية بجامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية بتركيا والأستاذ وليد السيد ليس غريبا بالنسبة للإندونيسيين لأنه ساهم في كثير من الندوات والمؤتمرات والدورات عن تعليم اللغة العربية بإندونيسيا وله مشاركات أيضا في أنشطة اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا.

لقد تفضل بافتتاح الندوة الرئيس العام لاتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا سعادة الدكتور تولوس مصطفى مرحبا على جميع المشاركين بالندوة وخاصة المحاضر سعادة الأستاذ وليد السيد على تكرمه وتفضله بالمحاضرة في الندوة في موضوع في منتهى الأهمية وشاكرا باللجنة المنظمة في عقد الندوة بداية من رئيستها الأستاذة ريتا فبريانتا وكل من يساعدها ماديا ومعنويا.

الهدف من الندوة هو التعريف الدقيق بمفهوم عملية تعليمية في تدريس اللغة العربية واكتسابها كلغة ثانية ومعرفة ما جد في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من معايير ومناهج ووسائل وتكنولوجيا من أجل الوصول للهدف الرئيسي من تعليم اللغة العربية كلغة ثانية هو تمكين الناطقين بغيرها من الاتصال بمصادر الثقافة العربية وقراءة كتاباتها وفهم نصوصها.

وأورد المحاضر عددا من نماذج خبراته الناجحة في تعليم اللغة العربية كلغة ثانية في إندونيسيا وتركيا كما قدم سعادة الأستاذ وليد السيد ورقة إلكترونية بعنوان “مدخل في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها”. تناول فيها خصوصية عملية تعليم اللغة العربية للأجانب.

وكانت الندوة رائعة وشيقة وناجحة بحق. واختتمت رئيسة الجلسة السيدة ريتا فبريانتا الندوة شاكرة على جميع المشاركين. (AMH)

One thought on “

خريطة مجال تعليم اللغة العربية كلغة ثانية

  • May 21, 2020 at 3:22 am
    Permalink

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    قد أعجيني اهتتام الدولة الأندنوسية باللغة العربية ةتعليمها كلغة ثانية وأرجو أن أشارك في ندوة من الدوات التي تقيمها يوما بإذن الله ولو عبر الإنترنت، بارك الله فيكم

    Reply

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *